الرئيسية الوطني يمتدح صبر الشعب ويدعو لتفويت الفرصة على الدعوات السالبة لنسف الاستقرار

الوطني يمتدح صبر الشعب ويدعو لتفويت الفرصة على الدعوات السالبة لنسف الاستقرار

 

وجه المكتب القيادي للمؤتمر الوطني، بسرعة اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير الوقود والخبز وضبط سعر الصرف، وأمن على خطة الحكومة في معالجة السيولة وتوفير الأوراق النقدية بناءً على تدابير فنية واقتصادية.

 

وانفض اجتماع للمكتب القيادي برئاسة الرئيس عمر البشير فجر اليوم الجمعة، بحث عدداً من القضايا أبرزها الاقتصادية وموازنة العام 2019.

 

وأبلغ مصدر مطلع الصحيفة أن الأيام القليلة القادمة ستشهد قرارات صارمة – رفض الكشف عنها – بشأن السيطرة على سعر الصرف وتوفير الوقود والخبز، ونفى وجود أي اتجاه لإجراء تعديلات على طاقم الحكومة.

 

ووجه المكتب القيادي بتكوين لجنة برئاسة نائب رئيس الحزب، على أن تكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة البرامج والخطط المعتمدة لمعالجة عدد من القضايا.

 

وقال نائب رئيس الحزب فيصل حسن، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الذي استمر لأكثر من 7 ساعات، إن الاجتماع أشاد بصبر الشعب السوداني لتفهمه المستمر لمجابهة الضائقة المعيشية وبعض الأزمات الطارئة التي تعود لأسباب استمرت لعقدين من الزمان.

 

وأكد أن الفرج قادم وأن الجهود مبذولة للمعالجة “وستثمر خيراً وبركة”، ودعا الشعب لتفويت الفرصة على أي دعوات سالبة لنسف الاستقرار السياسي والاجتماعي بالبلاد.

 

وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني، إن الاجتماع استعرض جهود الحكومة حول موضوعات الساعة، وأضاف أن المكتب القيادي أمن على التدابير التي اتخذت لتوفير الوقود واتخاذ التدابير اللازمة وضبط الاستهلاك بصورة أساسية.

وقال إن الاجتماع اطلع على التقارير الخاصة بانسياب الدقيق وأهمية الرقابة الشعبية ومنع التهريب إلى خارج البلاد والتأكيد على الإجراءات والتدابير الإدارية للوفرة بالخرطوم.

 

وأوضح أن الاجتماع استعرض موازنة العام الجديد وقال إنها موازنة برامج تشمل 13 هدفاً و393 برنامجاً، مؤكداً أن الميزانية لا تتضمن أي زيادة رأسية في الضرائب.

وقال بحسب صحيفة السوداني الصادرة يوم الجمعة إن الموازنة تهدف إلى الإصلاح الاقتصادي وتحسين معاش الناس ومكافحة الفساد والحوكمة وإصلاح الخدمة المدنية وتسعى لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في سعر الصرف، مشيراً إلى أن الموازنة ستعرض على اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني للإطلاع عليها وإجازتها.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.