الرئيسية شهود عيان: المتمردون فتحوا النار على رعاة قبيلة الصعدة

شهود عيان: المتمردون فتحوا النار على رعاة قبيلة الصعدة

إرتفع عدد ضحايا مجزرة منطقة “كندير” بمطقة جبل التي نفذتها قوات المتمرد عبد الواحد نور ضد المدنيين من قبيلة الصعدة إلى (11) قتيلاً.

وروى شهود عيان من قبيلة الصعدة بحسب (smc) تفاصيل جديدة عن المجزرة التي جرح خلالها (25) من المدنيين بعضهم إصاباتهم خطيرة، مؤكدين أن المتمردين قاموا بفتح النار بكثافة على الرعاة من الخلف بعد أن نصبوا لهم كميناً، وذلك خلال محاولتهم ملاحقة المتمردين لإسترداد ماشيتهم التي نهبوها. وأشاروا أن المجموعة التني نفذت الحادثة بقيادة المتمرد أحمد عبد الله حسن قائد منطقة (قوبا) بحركة عبد الواحد والمتمرد يحيى آدم.

وقال الشهود أن المتمردين قاموا قبل الحادثة بالتسلل من مناطق قرلنبانج إلى الغرب من منطقة كندير التي تتبع لمحلية شرق الجبل ونفذوا هجومين على الرعاة مما أدى لمقتل وإصابة أربعة من الرعاة، أولهما في الثالث والعشرين من نوفمبر الماضي، حيث قاموا بنهب حوالي (400) رأس من الأبقار، والثاني نفذ بقوة تقدر بـ(70) فرداً تسللوا من مناطق قرلنبانج قامت بسرقة (310) رأس من الأبقار قبل أن يفروا عبر الطريق الواقع غرب منطقة (فينا).

يذكر أن حركة عبد الواحد أصدرت بياناً على لسان قائدها العام المتمرد قدورة بعد عدة أيام من الحادثة إدعت خلاله بأنها صدت هجوماً كبيراً للقوات الحكومية على منطقة فينا، في محاولة للتغطية على المجزرة التي ارتكبتها.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.