الرئيسية غياب منجد عن مباراة المولوديه يجبر الزلفاني على المداورة

غياب منجد عن مباراة المولوديه يجبر الزلفاني على المداورة

على نحو مفاجئ شهدت الجولات الأخيرة التي أداها المريخ في مسابقة الدوري الممتاز اعتماد الجهاز الفني للفريق على لاعبين جديدين في مركز حراسة المرمى هما عصام عبد الرحيم وعبد الله الشهير بـ(أبو عشرين) لكن الملاحظ كان هو غياب اللاعب منجد النيل عن التشكيل الرئيسي وبعد غياب قسري ظهر عصام عبد الرحيم في التوليفة الرسمية لمباراتي الأهلي الخرطوم والموردة الخرطوم، واستقبلت شباكه في هاتين الجولتين هدفين. أما اللاعب عبد الله أبو عشرين فقد شارك أساسياً في مباراتي الأمل عطبرة والأهلي مروي وكانت مرماه قد اهتزت مرة واحدة فقط وبطبيعة الحال، كثيراً ما يطالب الفنيون بمنح الفرصة لكل العناصر الموجودة بمبدأ المداورة في حراسة المرمى، حتى لا يفقد اللاعب حساسية المباريات خصوصاً مركز حراسة المرمى والتي تعد العمود الفقري لأي فريق. وكثيراً ما تضرر المريخ من الاعتماد على لاعب واحد في حراسة المرمى، بعد ما اعتمد في وقت سابق على حارس مرمى أساسي في كل المسابقات لكن دفع الثمن غالياً في نهاية المطاف.

وقال مصدر مطلع حسب صحيفة قوون إن الجهاز الفني للمريخ لجأ إلى سياسة المداورة في حراسة المرمى بسبب مباراة مولوديه الجزائر في كأس زايد للأندية الأبطال، والتي سيواجه فيها المريخ اختباراً عسيراً لا سيما بعد إيقاف اللاعب منجد النيل إذ إنه سيغيب عن لقاء الذهاب فيما يعود خلال مواجهة الإياب ويعول الزلفاني على مدرب الحراس عبد العزيز كنة في أن يعد عصام عبد الرحيم وعبد الله أبو عشرين على أفضل حال لسد فراغ منجد النيل الذي بات الحارس الأول في التشكيلة الحمراء على كل فإن النتائج النهائية للسياسة الجديدة التي اتبعها الجهاز الفني بالاعتماد على مبدأ المداورة قبل “30” يوماً من مباراته المرتقبة لمرحلة الذهاب أمام مولوديه الجزائر ستكون منتظرة لمعرفة مدى نجاحها، كما أن التنافس بين عصام وأبو عشرين سيكون على أشده لحجز مقعد في التوليفة الأساسية للظفر بفرصة الظهور في المنافسة العربية التي احتكر المشاركة فيها اللاعب منجد النيل في الموسم الحالي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.