الرئيسية تعرف على رد فعل قوات الامن في السودان عندما هتف مواطنو “الحاج يوسف” شعب واحد جيش واحد، في تظاهرات الجمعة

تعرف على رد فعل قوات الامن في السودان عندما هتف مواطنو “الحاج يوسف” شعب واحد جيش واحد، في تظاهرات الجمعة

تواصلت التظاهرات في السودان يوم الجمعة، في اليوم الثالث على اندلاعها حيث بدأت مدينة عطبرة شمالي السودان يوم الأربعاء الماضي، لتشمل العاصمة الخرطوم ودنقلا وبربر وسِنار والقضارف، وكريمة، وعدد من المدن الصغيرة الأخرى، وشهدت العاصمة الخرطوم مساء الخميس الخرطوم تسلل بعض المخربين للتظاهرات السلمية وقاموا بتهشيم سيارات المواطنين وحصبها بالحجارة بحسب شهود عيان تحدثوا لزول نيوز، بالإضافة لحرق وتدمير عدد من المباني الحكومية في مدن سودانية مختلفة.

ونقل مراسل زول نيوز أن ضاحية الحاج يوسف إحدى الأحياء العريقة بالعاصمة الخرطوم شهدت تظاهرات كبيرة شارك قيها المئات عصر يوم الجمعة، وهتف المواطنين ضد الغلاء وطالبوا بإسقاط النظام ورفعو شعار سلمية ضد الحرامية، وعندما وصلت قوى الأمن لتفريغهم هتفوا “شعب واحد جيش واحد” مما جعل القوات تراقب التظاهرة فقط دون تدخل، وعندما توسعت الإحتجاجات بإحراق الإطارات وإغلاق الطرق إستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين لتفريغهم.

وتوقف مساء الخميس، كل من تطبيق واتساب وموقع فيسبوك، وموقع تويتر عن العمل لدى مستخدميه في السودان وذلك بحسب إفادات من محرري ومراسلو صحيفة زول نيوز بالخرطوم وعدد من الولايات السودانية.

وقد أدى هذا العطل المفاجئ إلى توقف إجراء أي عملية بتطبيق واتساب،كما تعثر الدخول تماماً لموقع فيسبوك أو المسنجر، وموقع تويتر، وقد عمد البعض لإستخدام برامج كسر الحجب للدخول.

وتساءل الكثير من الناس عن أسباب التوقف، ويرجح خبراء إنترنت تحدثوا لزول نيوز أن التوقيف تم من الحكومة السودانية، بعد الإحتجاجات التي شهدتها مدن سودانية مختلفة ضد الغلاء، وذلك بإيعازها لشركات الإتصالات بايقاف تلك المواقع.

وإعتباراً من مساء الأربعاء الماضي رفعت القوات الأمنية في السودان درجة الإستعداد والتأهب لمواجهة أثار الغضب الشعبي والتظاهرت التي إندلعت في العديد من المدن السودانية يوم الأربعاء وتواصلت يومي الخميس والجمعة بسبب الأزمة الإقتصادية التي تشهدها البلاد من غلاء في الأسعار وشح في الخبز والمحروقات، وكانت أعنفها في مدينة عطبرة شمالي السودان فيما شملت مدن اخرى مثل مدني، وبورتسودان، دنقلا، والقضارف.

ويعاني السودان من أزمات في الخبز وشح في المحروقات التي تحظى بدعم حكومي كبير وكذلك صعوبة في الحصول على النقد من المصارف، مما شكل معاناة كبيرة للمواطنين، وخرج سكان العديد من المدن السودانية في تظاهرات وإحتجاجات ضد الغلاء يومي الأربعاء والخميس.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.