الرئيسية دكتورة بجامعة أفريقيا تحث على أهمية وضرورة إبداء المشاعر والأحاسيس والكلمات الرومانسية بين الزوجين

دكتورة بجامعة أفريقيا تحث على أهمية وضرورة إبداء المشاعر والأحاسيس والكلمات الرومانسية بين الزوجين

علماء وخبراء يدعون لوضع تدابير لمعالجة التفكك الأسري.. نظمتها دائرة فقه الأسرة بمجمع الفقه الإسلامي.
دعا علماء وخبراء في مجال الأسرة إلى وضع تدابير لمعالجة التفكك الأسري بمراحله المختلفة ، داعين لضرورة الإلتزام بالتوجيهات الربانية والهدي النبوي في تأسيس وبناء الأسرة المسلمة .

حيث نظمت دائرة فقه الأسرة بمجمع الفقه الإسلامي ندوة علمية بعنوان (الاستقرار الأسري في الإسلام وتحديات الواقع) صباح الثلاثاء الثلاثاء بقاعة الدوحة ، قدمت فيها ثلاثة أوراق علمية ، وشرفها بالحضور د. إبراهيم الضرير الأمين العام للمجمع ود. فاطمة عبد الرحمن رئيس دائرة فقه الأسرة وأعضاء المجمع والمجالس التشريعية وأساتذة الجامعات .

وقال د. محمد الأمين إسماعيل الأستاذ بجامعة أفريقيا العالمية إن تراكم المشاكل دون تقديم حلول يؤدي للتفكك الأسري ، واعتبر إسماعيل أن الجهل بالقواعد والأحكام والتكوين النفسي وضعف التدين والخلق من أبرز الأسباب التي تقود للتفكك بين الزوجين . وطالب إسماعيل بإشاعة الحوار والشورى بين أفراد الأسرة قبل إتخاذ أي قرار ، داعياً النظر في كثير من العبارات المتداولة باعتبارها أحاديث نبوية ، وتابع عبارة ” شاورهن وخالفوهن ” البعض يعتبرها حديث ولكن سندها ضعيف .

كما طالب الشيخ عبد الحميد عصملي عضو المجمع الشباب النظر لمعيار الدين والأخلاق في اختيار الزوجة ، مع مراعاة إختلاف البيئات والعوامل الإقتصادية وأسرة كل من الطرفين ، وحذَّر عصملي من طول فترة الخطوبة ، لافتاً إلى تحولها إلى خداع واحتيال . ونبَّه عصملي الأمهات على توصية بناتهن على طاعة الزوج والنظر إليه على أنه صديق وليس عدو .

وحثَّت د. آسيا عبد القادر المحاضرة بجامعة أفريقيا العالمية الزوجين على ممارسة أساليب وفنون الحوار الهادف وأهمية وضرورة إبداء المشاعر والأحاسيس والكلمات الرومانسية بين الزوجين وتابعت ” ديننا الإسلامي يجزى على إبداء المشاعر والأحاسيس بين الزوجين ثواباً وحسنات ” ، ونصحت الاهتمام بتقديم الهدايا والصراحة والإخلاص والبعد عن الأنانية وتجنب الكلمات الجارحة .

وحفلت الندوة بمداخلات ثرة من الحضور الغفير الذي حضرها ، حيث أبدى د. زهير عبد الرحمن في مداخلته أسفه على ضياع الأموال في عقد الندوات والورش العلمية وإهمال تنفيذ التوصيات ، مطالباً الجهات المعنية الاسترشاد بتوصيات المؤتمرات والندوات حتى ينعكس هذا الأسر في سلوك المجتمع .

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.