الرئيسية الكشف عن تفاصيل الخلاف بين مجلس المريخ والزلفاني.. وشقاق للتونسي: لو سافرت ما تجي راجع

الكشف عن تفاصيل الخلاف بين مجلس المريخ والزلفاني.. وشقاق للتونسي: لو سافرت ما تجي راجع

وصلت معلومات خطيرة بأن مدرب الأحمر التونسي يامن الزلفاني قد فاجأ البعثة الإدارية التي رافقت المريخ إلى الجزائر، وعلى رأسها عضو المجلس كمال شقاق، عقب المباراة بالشروع الفوري في المغادرة إلى بلاده، وهو الأمر الذي رفضه رئيس البعثة والذي طلب من التونسي الزلفاني المدير الفني للفريق بالعودة برفقة الفريق إلى الخرطوم وتقديم مطالباته لمجلس الإدارة حتى يقرر فيها خاصة وأن الفريق تنتظره استحقاقات مهمة على صعيد بطولة الدوري الممتاز التي يواجه فيها بعد غد (السبت) الأمل بمدينة عطبرة حيث لا متسع من الوقت ولا مجال لأي تراخٍ في هذا المنعطف الخطير من عمر النادي.

وبحسب شقاق فإن المدرب التونسي أبلغ الأخير بأنه راغب في المغادرة إلى تونس بعدد من الأسباب على رأسها نيته تجديد جوازه الذي شارفت مدته على الانتهاء، وبالمقابل طلب شقاق من المدرب المغادرة برفقة البعثة إلى الخرطوم على أن يشرع المجلس عبر مكتبه التنفيذي في تجديد جوازه بسفارة تونس بالخرطوم كإجراء عادي يحدث في الغالب وشرح للزلفاني الظروف الحرجة التي يمر بها الفريق الذي يواجه بتحديات على صعيد المجلس ممثلة في مباريات الدوري الممتاز التي وضعتها اللجنة المنظمة بفارق زمني ضيق.

وفاجأ الزلفاني رئيس القطاع الرياضي حسب صحيفة الصدى بالحديث عن ضيقه من الظروف المحيطة بالفريق والوعود الكثيرة التي تمنح للجهاز الفني واللاعبين الذين يتغيبون عن الفريق في أحلك الظروف إضافة إلى التصريحات السالبة الكثيرة في حقه من قبل أعضاء المجلس وبعض الإعلام الرياضي وكذلك تهديده بالإقالة من قبل مساعد رئيس النادي علي أسد الذي قام بنشر العديد من المطالبات من ضمنها إقالة الزلفاني عن تدريب الفريق لفشله في الظهور بمستوى يشرف المريخ.

ورفض عضو المجلس ورئيس البعثة إلى الجزائر سيادة اللواء كمال شقاق حديث المدرب التونسي عن التصريحات التي تصدر من أعضاء المجلس وأشار إلى أن الأخيرين أحرار في الأحاديث التي يدلون بها قاطعاً للزلفاني بأنه مدرب المريخ وينبغي أن يبقى برفقة الفريق ويعود مع البعثة إلى الخرطوم.

شقاق ينفعل

وفي ظل رفض المدرب التونسي لحديث فاجأ شقاق الأخير “المدرب” بالقول: “إذا سافرت ما تجي راجع تاني”.

يشار إلى أن خلافاً كبيراً اشتعل داخل مجلس الإدارة بشأن استمرارية المدرب التونسي الزلفاني في موقعه، وفي وسائل التواصل الاجتماعي واتس آب، ووضح أن الكثيرين من أعضاء مجلس المريخ يقودون تياراً لأجل إنهاء علاقة المدرب التونسي بالفريق والسعي لأجل التعاقد مع مدرب جديد يقود الفريق خلال المرحلة المقبلة على أن يتم في الوقت نفسه الإبقاء على المعد البدني الروماني ماريوس بموقعه باعتبار أن الأخير يقوم بعمل جيد للغاية.

وفاجأ مصدر بالقول إن مجلس المريخ اعتمد خلال وقت سابق عدداً من القرارات الخاصة بإعادة تكوين الجهازين الفني والإداري عطفاً على القطاع الرياضي كذلك. وأشار المصدر إلى أن هناك اتجاه فعلي لإجراء تغييرات وسط الجهاز الفني ودائرة الكرة حسب قوله.

الساعات القليلة المقبلة ستكشف الكثير والمثير في هذا الموضوع.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.