الرئيسية القاهرة: سلمنا جزءاً من ممتلكات المعدنين للخرطوم

القاهرة: سلمنا جزءاً من ممتلكات المعدنين للخرطوم

ناقش اجتماع رباعي ضم وزيري خارجية السودان ومصر ومديري الأجهزة الأمنية في البلدين أهمية التنسيق بشأن المبادرة الإقليمية الخاصة بالبحر الأحمر فضلاً عن أهمية التنسيق حول اتفاقية مياه النيل، وفيما كشف وزير الخارجية المصري سامح شكري عن تسليم السلطات المصرية “جزءاً” من ممتلكات معدنين سودانيين كانت تحتجزها بلاده للخرطوم، نبه إلى أن ما تبقى ينتظر اكتمال عملية الحصر التي تواجهها بعض المشكلات التقنية والتي قال إنها ليست بمشكلة، مؤكداً أن الاستقرار في السودان يصب بشكل مباشر في استقرار مصر.

وأكد وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد للصحفيين أمس حسب صحيفة السوداني تطابق وجهات النظر في القضايا المطروحة بين البلدين خلال الاجتماع، وأشار إلى أن الجانبين أمنا على ضرورة استمرار التعاون والتنسيق في القضايا الإقليمية بمختلف الآليات وأهمية تفعيل ما تم الاتفاق عليه في اللجنة العليا المشتركة وتنفيذ المشاريع التي تراضي عليها الطرفان مثل مشروع الربط الكهربائي بين البلدين فضلاً عن الاتفاق على متابعة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة.

وأشار الدرديري إلى مناقشة المبادرات السودانية في القضايا الإقليمية خاصة فيما يتعلق بمبادرة السودان بشأن جنوب السودان وأفريقيا الوسطى وزيارة الرئيس البشير إلى سوريا مؤخراً.

من جهته قال وزير الخارجية المصري إن التئام شعبي وقيادة البلدين أمر ضروري لمواجهة التحديات لتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.