الرئيسية بعد أحداث (الاحتجاجات) الأخيرة (الوطني) و(الشيوعي) … من أشعل الحريق؟؟

بعد أحداث (الاحتجاجات) الأخيرة (الوطني) و(الشيوعي) … من أشعل الحريق؟؟

اتهم حزب المؤتمر الوطني الحزب الشيوعي بالتسبب في الحرائق التي طالت دُوره ومؤسسات الدولة في الاحتجاجات الأخيرة، الاتهام جاء على لسان أكثر من قيادي بالمؤتمر الوطني أبرزهم الناطق الرسمي باسمه د. إبراهيم الصديق.

الحزب الشيوعي أخذ اتهامات الوطني محمل الجد وقرر اللجوء لمنصات القضاء، قبل أن يعود القيادي بالحزب يوسف حسين ويتهم الوطني بالوقوف وراء الحرائق والتخريب في احتجاجات ديسمبر.

 

(الصيحة) وضعت الحزبين في مواجهة فخرجت بهذه المحصلة .

 

الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني إبراهيم الصديق لـ(الصيحة):

الشيوعي وراء كل التخريب والدمار الذي حدث في الاحتجاجات

نملك أدلة دامغة على تورّط الشيوعي في التخريب والدمار

لو سلك الشيوعي الطرق القانونية لما حدث هذا الدمار

*الحزب يتجه لمقاضاتكم بعد اتهامكم له بحرق دور حزب المؤتمر الوطني في الولايات؟

– مرحبا بالحزب الشيوعي في منصات القضاء والقانون، ولو أن الحزب الشيوعي سلك الطرق القانونية لما حدث كل هذا الدمار والخراب في كل ولايات السودان.

*نفهم أن اتهامكم للحزب الشيوعي ما زال قائماً؟

– كل هذا التخريب الذي تم يقف وراءه الحزب الشيوعي السوداني.

*ولكن ما هي الدلائل التي تؤكد أن الحرائق التي نشبت أثناء التظاهرات يقف خلفها الحزب الشيوعي؟

– كل منشوراته تدعو للدمار، وكل تقاريره تنادي بالخراب، وكل نشراته الإعلامية تطالب بالدمار والخراب وتصريحاتهم المبثوثة تنادي بالدمار.

*بمعنى أنكم جاهزون لدعوى الحزب الشيوعي القضائية؟

– مرحباً بالحزب الشيوعي في مجالات العمل السلمي والقضاء هو طريق سلمي نرحب به.

*هل يملك المؤتمر الوطني أدلة دامغة تثبت تورط الحزب الشيوعي في التخريب بالعاصمة والولايات؟

– على الحزب الشيوعي أن يتجه للقانون، بعدها سنثبت له بالأدلة الدامغة أنهم متورطون في الحرائق، وهذا ليس وقت إبراز الأدلة التي يجب أن يتم إبرازها أمام القضاء.

* السؤال، هل هنالك اعترافات مسجلة لعناصر تم القبض عليها تتبع للحزب الشيوعي، أفادت أنها قامت بالتخريب؟

– إذا أراد الشيوعي أن يذهب للقانون عليه أن يذهب، بعدها سنثبت له بأنه قام بالتخريب والتحريض .

* ولماذا تم استهداف دُور المؤتمر الوطني في الاحتجاجات الأخيرة بشكل لافت؟

– ما تم حرقه ليس دُور المؤتمر الوطني فقط، بل تم حرق عدد من مؤسسات الدولة مثل الوزارات والسيارات الحكومية، وتم حرق سيارات تخص مواطنين وتم نهب أملاك مواطنين وهذا مشهود وموثق، بالتالي الحريق لم يكن لدُور المؤتمر الوطني فحسب.

* لكن الملاحظ أن الحرائق طالت دُور المؤتمر الوطني في عدد من الولايات مثل نهر النيل والشمالية والقضارف والنيل الأبيض؟

– هذا ما يشير لتسييس حركة القوى السياسية التي قادت الاحتجاجات الأخيرة، وأنها حركات وقوى سياسية قامت بالحريق والتخريب.

* ولكنها اتهامات فقط؟

– لدينا معلومات كاملة بأن الحزب الشيوعي يقف وراء الحريق الأخير لدورنا، وإذا أراد الحزب الشيوعي أن يلجأ للقانون مرحباً به، وليته كان يلجأ للقانون منذ وقت طويل..

 

**************************************

 

القيادي بالحزب الشيوعي يوسف حسين لـ(الصيحة):

 

سنُقاضي (الوطني) لاتهامه لنا بالتخريب وحرق دُوره

(الوطني) هو من يقوم بالتخريب، والحريق لهذه الأسباب (….)

دُور (الوطني) ملك للشعب السوداني لا يمكن حرقها

الوطني يريد الاستمرار في الحكم بتأليف وفبركة الاتهامات

*المؤتمر الوطني اتهمكم بحرق دُوره في الولايات؟

– لن نسكت على هذا الاتهام، ذكرنا في مؤتمر صحافي يوم “الإثنين” أننا سنقاضي المؤتمر الوطني بسبب هذه الاتهامات .

*معنى ذلك أن الحزب الشيوعي بريء من هذه الاتهامات؟

– ظللنا ننادي باستمرار بالمظاهرات السلمية وعدم التخريب، الجماهير المتظاهرة مؤخراً التزمت بذلك و…

* مقاطعة عفواً.. هنالك حرائق في عدد من الولايات في الاحتجاجات الأخيرة؟

– الحكومة وتحديدأ حزب المؤتمر الوطني هم من قاموا بإشعال الحرائق .

* لماذا؟

– من أجل التبرير لقمع التظاهرات، وهم من قاموا بالتخريب، وهم أكبر مخربين على وجه الأرض .

* لماذا وُجّه الاتهام للحزب الشيوعي فقط دون سائر القوى السياسية الأخرى؟

– تم توجيه الاتهام لثلاثة كيانات سياسية، الحزب الشيوعي والمؤتمر السوداني وحركة عبد الواحد محمد نور، وهذه اتهامات عشوائية لا أساس لها من الصحة..

* لماذا يلجأ المؤتمر الوطني لاتهام الأخرين بالتخريب؟

– أنا شخصياً أتهم المؤتمر الوطني بتنظيم هذا التخريب لتبرير منع المظاهرات والاستمرار في الحكم، مصلحة شعب السودان تتطلب ذهاب المؤتمر الوطني من الحكم، التظاهرات الأخيرة مختلفة عن كل المظاهرات السابقة، وهي تشبه مظاهرات أكتوبر، ما حدث ليس خيانة أو تآمراً بل رفض شعبي لحكم المؤتمر الوطني.

* لكن الحديث عن أن الوطني خرب وحرق دوره ربما لا يجد تصديقاً؟

– هم يفعلون ذلك لصرف الناس عن القضية الأساسية، وهي المطالب الشعبية بإنهاء حكم المؤتمر الوطني .

*هل الندية بينكم وبين المؤتمر الوطني هي السبب في اتهامكم بالتخريب وحرق دوره، خاصة وأن كلا الحزبين له خلفيات عقائدية؟

– المؤتمر الوطني يريد الاستمرار في الحكم من خلال تأليف وفبركة الاتهامات، وهو ذات الحزب الذي يزور الانتخابات، مؤخراً قام بتأليف اتهامات (من راسه) بأن الحزب الشيوعي وأخرين هم من حرقوا دُوره في الولايات وقيادة التخريب في التظاهرات الأخيرة.

*هل يمكن القول إن الحزب الشيوعي بريء من الاتهامات الموجهة له بحرق وتخريب دور الوطني أثناء الاحتجاجات الأخيرة؟

– نحن نقول إن دُور المؤتمر الوطني ملك للشعب السوداني سطا عليها المؤتمر الوطني، بالتالي لن نخربها، لكن المؤتمر الوطني (مزنوق) لذلك يلجأ للاتهامات بالتخريب وهو يريد البقاء في الحكم بتاليف الأكاذيب والاتهامات ومنع المظاهرات السلمية، نحن ننادي بالتظاهر السلمي وعدم حرق وتخريب المؤسسات.

أجراها : عبدالرؤوف طه

الخرطوم (صحيفة الصيحة)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.