الرئيسية تظاهرات في دنقلا إحتجاجاً على تردي المعيشة وحرق دار حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم

تظاهرات في دنقلا إحتجاجاً على تردي المعيشة وحرق دار حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم

اندلعت تظاهرات بمدينة دنقلا حاضرة الولاية الشمالية، ظهر اليوم الخميس، إحتجاجاً على أزمة الخبز وغلاء الأسعار وتردي المعيشة بالولاية، بحسب مانقل محرر “زول نيوز”.

وعلمت “زول نيوز” أن المتظاهرين قد أشعلوا النار برئاسة حزب المؤتمر الوطني بالولاية، وأظهرت صور بثها نشطاء بإشتعال النيران بالمبنى، وسط دعوات للالتزام بالسلمية ونبذ التخريب والنهب والعنف من قبل عددٍ من الناشطين بمواقع التواصل الإجتماعي.

وكانت مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمالي السودان قد إستبقت عدد من المدن السودانية بتظاهرات واسعة، شلت الحياة حتى صباح اليوم بالمدينة.

ويعاني السودان من أزمة إقتصادية خانقة، إنعكست على شح وزيادة في السلع الإستهلاكية، وتضخم بنسبة أكثر من 60% وارتفاع مضطرد في سعر الدولار، مقابل تدني دخل الفرد الذي يعجز أن يقابل متطلبات الحياة الأساسية.

وفي الأثناء ألمح الرئيس السوداني عمر البشير، الثلاثاء، إلى مواصلة رفع الدعم عن سلع استراتيجية، مصرحاً :” بعدم وجود إصلاح اقتصادي حقيقي دون رفع الدعم، مشيراً إلى عدم وجود منطق لدعم الوقود خاصة البنزين لأن الدعم يذهب للمقتدري”

مما أحبط ذلك المواطن السوداني، الذي كان يترقب موازنة عام جديد حافلة بالبشريات.

وكان المؤتمر الوطني قد صرح على لسان ناطقه الرسمي يوم أمس “الأربعاء”، قائلاً: إن بعض الأزمات معترف بها وهناك ترتيبات وتدابير واسعة لمعالجتها.

واصفاً الاحتجاجات والأعمال التخريبية بأنها تصرفات تهدف لإحداث خلخلة أمنية، وهذا أمر يستوجب التوقف عنده.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.