الرئيسية رئيس الجمهورية يُدشن نفير وتطوير غرب دارفور

رئيس الجمهورية يُدشن نفير وتطوير غرب دارفور

دشن رئيس الجمهورية، عمر البشير، يوم الإثنين رسمياً، أعمال اللجنة العليا لإسناد نفير تنمية وتطوير غرب دارفور، بحضور الوالي حسين يس، ورئيس اللجنة د. حسن برقو، وبلغت التبرعات في فاتحة النفرة نحو 25 مليار جنيه.

وجدد البشير خلال مخاطبته أعمال التدشين بالخرطوم، استمرار الحكومة في جمع السلاح بولايات دارفور والولايات الأخرى ليصبح في يد الدولة فقط، وأن الحكومة هي المسؤولة عن توفير الحماية للإنسان والممتلكات وعن حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد.

ودعا إلى الاستمرار في عمليات النفير الذي يعمل على تشجيع واستنهاض الهمم، مؤكداً أن أغلب المؤسسات التعليمية والصحية ودور العبادة تم إنشاؤها بجهد شعبي، مبيناً أن النفير مشروع أصيل عند أهل السودان وهو سلوك يرتكز على قيم الإنسانية.

وأكد البشير التزام الدولة بدفع أربعة أضعاف ما يدفعه المواطن لنهضة الولاية، وثمن جهود حكومة الولاية.

من جانبه، أكد والي غرب دارفور، حسين يسن، استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية، وحيا الأجهزة الأمنية لمحافظتها على مجمل الأوضاع الأمنية بالولاية، مبيناً أهمية جمع السلاح بالولاية، وقال إن الهدف من النفير نهضة الولاية وعمل مشروعات تنموية وخدمية.

 

وتسلم رئيس الجمهورية وثيقة عهد وميثاق من قيادات غرب دارفور تتعلق بوقوفهم ومساندتهم لبرنامج حكومة الولاية، كما أعلنوا ترشيحهم لرئيس الجمهورية لدورة رئاسية جديدة في انتخابات ٢٠٢٠م.

في السياق، كشف رئيس لجنة إسناد النفير والتطوير د.حسن برقو،بحسب الشروق –  أنهم يستهدفون توفير نحو 280 ملياراً من الجنيهات لتنفيذ المشروعات التي تتوزع على خمس سنوات، مبيناً أن الأولوية خلال المرحلة المقبلة لمشروعات العودة الطوعية والتعليم والصحة والطرق.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.