الرئيسية مامون حميدة: انتفاء ظاهرة السفر للعلاج بالخارج إلا للضرورة.. تطورات كثيرة خاصة في جراحة الركب بالسودان

مامون حميدة: انتفاء ظاهرة السفر للعلاج بالخارج إلا للضرورة.. تطورات كثيرة خاصة في جراحة الركب بالسودان

أكد مجلس الوزراء ان ميزانية 2019 ستخصص جزءاً مقدراً للتعليم والصحة بجانب توطين العلاج بالداخل، مشيرا إلى أنهم خطو خطوات كبيرة في هذا المجال منها زيارات لمصانع الأدوية.
واكد الامير احمد سعد عمر الوزير برئاسة مجلس الوزراء لدي مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جمعية جراحي العظام السودانية التاسع بفندق السلام روتانا، يوم الجمعة برعاية من شركة فورويز لتنظيم المؤتمرات الطبية وشركات(سانوفي ،ساجا،دال وتبوك) على حل المشاكل التي تعاني منها مصانع الأدوية حتى تقوم بالايفاء بالتزامتها تجاه المرضى وتوفير الدواء لهم ،مؤكداً بحسب وكالة السودان للأنباء، التزام المجلس بتدريب وتأهيل الأطباء وتوفير المعينات لهم ،وأضاف اننا نريد أن ينتشر العلاج في كل ولايات السودان وليس الخرطوم فقط .

فيما اقرت جمعية العظام السودانية بارتفاع تكلفة علاج العظام مشيرة إلى أن الاجهزة والمعدات الطبية من مساطر ومسامير لعلاج الكسور يتم استيرادها بمبالغ ضخمة في وقت طالبت فيه الدولة والجمارك باعفاء معدات واجهزة العظام من الرسوم الجمركية كما طالبت التامين الصحي بادخال مرضي الكسور والعظام في التامين الصحي.

من جانبه أكد وزير الصحة ولاية الخرطوم البروفسير مامون حميدة، انتفاء ظاهرة السفر للعلاج بالخارج إلا للضرورة ،مشيراً إلى ان هناك أكثر من اثنين ألف وثلاثمائة مريض سافروا للعلاج في العام الماضي بتكلفة فاقت ال29 مليون دولار ويشكلون 20% من طالبي العلاج بالخارج .

وأكد حميدة علي توطين العلاج بالداخل بعد إضافة تخصصات جديدة خاصة في أورام العظام ، وقال حميدة هناك تطورات كثيرة خاصة في جراحة الركب والمناظير، مشيرا إلى أن المراكز المرجعية في العظام انتشرت بولاية الخرطوم، وأضاف أن تخصاصات العظام الموجودة بمستشفى إبراهيم مالك بلغ عشرة تخصصات .

ولفت حميدة إلى أن الوزارة بصدد افتتاح مستشفى جبرة للطوارئ وأن هناك 300 اخصائي منتشرين في البلاد.

ومن جهته قال بروفيسور زهير مكي السيد رئيس جمعية جراحي العظام السودانية ان المؤتمر سيناقش 100 ورقة عمل اضافة للورش التدريبية التي أعدتها وزارة الصحة ولاية الخرطوم بكل من مستشفي التميز و ابراهيم مالك و جبرة و الراجحي و مستشفى حاج الصافي و بحري التعليمي وشرق النيل، كاشفا عن مساعي لتحويل مستشفى البان جديد لمستشفى اصابات وكسور.

وقال زهير ان جراحة العظام تعتبر من اكثر الجراحات تكلفة واصبحت غالية وتشكل مشقة للمريض في الحصول عليها مطالبا الدولة بان تتكفل بعلاج مرضي العظام اضافة لتأهيل مرضي الاصابات والكسور.
وطالب زهير وزارة الصحة الاتحادية بان تقوم بدورها في تجويد وصيانة المستشفيات الولائية وان تعمل على تحسين بيئة العمل للاطباء كما طالب شركات التامين المختلفة بان تتحمل علاج المرضى لجهة ان تاخر علاجهم يؤدي الي نتائج غير مرجوة فضلا عن توطين العلاج خارج ولاية الخرطوم.

ونوه زهير الي ان التدريب قبل التخصص مازال مشكلة خاصة اطباء الامتياز الذين نعتبرهم الخط الاول لاستقبال المرضي في المستشفيات .
وقال زهير ان وجود مستشفيات في اطراف الولاية سهل الوصول لها اضافة الي تسهيل وصول الحالات القادمة من الولايات فضلا عن تدريب الأطباء والكوادر الصحية.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.