الرئيسية وزير الدولة بالإعلام: (200) نظامي أصيبوا في الاحتجاجات

وزير الدولة بالإعلام: (200) نظامي أصيبوا في الاحتجاجات

قال وزير الدولة بالإعلام مأمون حسن إن أكثر من (200) نظامي أصيبوا في الاحتجاجات التي جرت بالبلاد، مشيراً إلى أن بعضهم لا زال موجوداً بالمستشفيات. ولم يجب مأمون على سؤال حول عدد القتلى والإصابات من المواطنين، حتى تاريخ يوم أمس، لكنه أشار إلى أن آخر إحصائية للنائب العام كانت قد أفادت بأنهم (24) مواطناً منهم اثنان نظاميان، وحول مقتل الطبيب بابكر عبد الحميد، قال حسن: (إن الطلق الناري الذي قتل به د. بابكر خرج من سلاح لا تحمله القوات النظامية)، وأردف: (المقذوف موجود الآن في الأدلة الجنائية سيعرض للجهات المعنية)، وأفاد أن النائب العام سيعقد مؤتمراً صحفياً بعد اكتمال التحريات سيذكر التفاصيل وما تم التوصل إليه، وأشار الوزير إلى أن الأجهزة الأمنية رصدت تحركات سالبة لـ(28) من عناصر الحزب الشيوعي بجانب منسوبين لحركة عبد الواحد محمد نور، قاموا بقيادة سلوك منحرف في التظاهرات، وأفاد أن اللجنة الأمنية العليا بدأت خطوات عملية في ضبط العناصر المتفلتة، والإجراءات القانونية، توطئة لكشف الحقائق للرأي العام.

وأكد وزير الدولة بالإعلام في مؤتمر صحفي حسب صحيفة التيار أمس (الاثنين) قدرة القوات النظامية في احتواء الاحتجاجات، وقال: (إن الدولة ماضية في إيجاد حلول للأزمة الاقتصادية)، وزاد: (الدولة تقوم بواجبها بشكل واضح)، وأشار الوزير إلى أن المنابر السياسية لا زالت مفتوحة للحوار، لكل القوى السياسية بما فيها الحركات المسلحة، وتابع: (كثير من القوى السياسية وحركات دعيت للحوار لكنها رفضت، وظلت ممانعة للحوار حتى مع بعضها البعض)، بيد أنه عاد وقال: (لكن الأمل لا يزال معقوداً والدعوة حاضرة حتى نصل لحلول عبر الحوار).

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.