الرئيسية أبو البشر يحيي الرعيل الأول من صناع الاستقلال

أبو البشر يحيي الرعيل الأول من صناع الاستقلال

حيا وزير الدولة بوزارة الصناعة والتجارة؛ دكتور أبو البشر عبدالرحمن يوسف؛ مجاهدات الرعيل الأول من صناع الاستقلال الذين قدموا المهج والأرواح في سبيل أن ينال السودان استقلاله من المستعمر البغيض.

وقال – حسب سونا -إن اختيار القيادة العليا لشعار الاحتفال بأعياد الاستقلال (أنا إفريقي أنا سوداني) من شأنه تعضيد عظم دور السودان في القارة الأفريقية، مشيراً في هذا الصدد للدور الكبير الذي لعبه السودان في أن تنال العديد من الدول الأفريقية استقلالها وحريتها.

وحيا الدكتور أبوالبشر – خلال مخاطبته احتفال محلية كتم بالعيد الثالث والستين لاستقلال السودان المجيد بحضور القيادات التنفيذية والأهلية والأمنية من محليتي كتم والواحة – حيا القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى التي قاتلت المستعمر الانجليزي ببسالة وشراسة في الحرب العالمية الثانية باسم قوات السودان ودفعته حتى نال السودان استقلاله، مشيداً بالاستقرار الأمني الذي تحقق وعودة الحياة إلى طبيعتها بالمحلية.

وأوضح أن زيارتهم للمحلية تجيء على رأس وفد من مجلس الوزراء الاتحادي بهدف تسهيل التجارة والأعمال الإلكترونية؛ بجانب إعلان انطلاق تجارة الحدود واستئناف العمل بمحطة جمارك كتم لتنداح حركة التجارة بين كتم ودولتي تشاد وليبيا الشقيقتين حتى تفيض خيرات البلاد وتتم الاستفادة من وارداتهم وتسهل حركة الصادر والوارد. ورهن أبو البشر انسياب تجارة الحدود باستقرار الأمن، مشيداً – في الوقت نفسه – بالقوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى وقوات الدعم السريع ومجهوداتهم التي بذلت حتى تحقق الأمن والاستقرار.

من جهتها؛ هنأت وزيرة المالية والقوى العاملة بالولاية آمنة هارون أحمد؛ جماهير محلية كتم بالعيد الثالث والستين لاستقلال، وحيت جهود كل الأوفياء والشرفاء من أبناء الشعب السوداني بصفة عامة وشمال دارفور بصفة خاصة التي بذلوها من أجل أن ينال السودان استقلاله. وقالت إن مدينة الفاشر هي أولى المستعمرات البريطانية التي تم فيها حرق العلم البريطاني، مؤكدة التزام حكومة الولاية بالمضي قدماً في تنفيذ بنود الاتفاقية التي تم توقيعها مع وزارة الصناعة والتجارة لتنشيط وتسهيل تجارة الحدود والتجارة الداخلية والخارجية دفعاً لعجلة الاقتصاد بالبلاد.

في ذات السياق؛ قال معتمد محلية كتم اللواء شرطة حقوقي محمد محمد أحمد الحاج إن احتفال المحلية بأعياد الاستقلال المجيد قد تزامن مع إعلان انطلاق تجارة الحدود واستئناف العمل بمحطة جمارك كتم، مؤكداً استقرار الأوضاع الأمنية واتساع دائرة رقعتها بمختلف المناطق؛ بجانب عودة الأجهزة العدلية والقضائية والشرطية، مبيناً أن استقرار الأوضاع الأمنية سيسهم كثيراً في إنجاح تجارة الحدود وعمل محطة الجمارك.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.