الرئيسية الحكومة : سنلاحق المحرضين على التظاهرات بـ”الإنتربول”

الحكومة : سنلاحق المحرضين على التظاهرات بـ”الإنتربول”

كشف وزير الدولة بوزارة الإعلام والاتصالات، مأمون حسن إبراهيم، عن شروع جهات الاختصاص بالدولة في اتخاذ الإجراءات القانونية عبر “الإنتربول” والأجهزة المحلية لملاحقة المحرضين وناشري المعلومات والأخبار الكاذبة حول الأوضاع بالبلاد، خاصة على مستوى وسائط التواصل الاجتماعي.

وجدّد وزير الدولة بالإعلام لدى لقائه الخميس، قيادات القنوات الفضائية والإذاعات الوطنية الخاصة، جدّد التأكيد على اضطلاع الوزارة بدورها في تمليك المعلومات حول مجريات الأحداث المختلفة بالبلاد مع احتفاظها بدورها في إجراء المراجعات والتدقيق في مهنية التناول الإعلامي في ظل ماهو متاح من حريات .

 

وأشار إلى أن أي تناول إعلامي سالب يضر بأمن ومصالح البلاد ويقود إلى الفوضى مرفوض.

 

وقال إبراهيم بحسب وكالة السودان “سونا” إن الدولة تقوم بواجبها بمهنية كاملة من خلال تطبيق القوانين الضابطة خاصة قانون مكافحة جرائم المعلوماتية في هذا الأمر الخاص بالمعلومات برصد من يحرضون خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي داخل وخارج البلاد .

 

وجدّد التأكيد على تقدير الدولة للقائمين على أمر الإعلام بالبلاد باعتبارهم شركاء في الهم الوطني، مشدداً في هذا الصدد على حرص الدولة على إنفاذ مخرجات الحوار الوطني .

 

من جانبه شدّد السفير العبيد أحمد مروح، وكيل الوزارة، على الدور المتعاظم الذي تضطلع به أجهزة الإعلام تجاه قضايا التحول الديمقراطي والسلام ونبذ خطاب الكراهية والعنف والتحريض.

 

وعبّر مروح عن أمله في أن تعمل أجهزة الإعلام على دعم توجه الدولة الخاص بتبني مبادرات لإدارة حوار مع الشباب.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.