الرئيسية توقيع عقد إنشاء مخازن محسنة ومبردة بنهر النيل

توقيع عقد إنشاء مخازن محسنة ومبردة بنهر النيل

أكد وزير المالية والقوى العاملة بولاية نهر النيل عثمان أحمد يعقوب  أن الولاية بما لديها من إمكانات وموارد قادرة على قيادة الاقتصاد الوطني .

 

جاء ذلك لدى مخاطبته بمقر شركة السودان للخدمات المالية بالخرطوم يوم الخميس حفل توقيع عقد تمويل إنشاء وقيام المخازن المحسنة والمبردة بالولاية، وأضاف الوزير أن الولاية وعبر ميزانيتها للعام الحالي وضعت استراتيجية تركز على الإنتاج بالتركيز على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

 

وترتكز هذه الخطة على محاور مهمة على رأسها تقنين وتسجيل الحيازات الزراعية لتصبح لها قيمة اقتصادية ويسهل لها عملية التمويل والتعامل مع المصارف بجانب إعطاء الأرض السند القانوني والتبعية لصاحب الأرض. وأضاف أن الخطة تركز أيضاً على الاهتمام بالبنيات الخاصة بالتخزين الجاف والمبرد .

 

وأكد بحسب وكالة السودان للأنباء أن توقيع عقد إنشاء المخازن المحسنة يمثل إضافة حقيقية ودفعة قوية لعملية الإنتاج خاصة على صعيد محصول البصل بعد أن حققت الولاية إنتاجية عالية فاقت المليون طن العام الماضي، مشيراً للمشاكل التي واجهت الزراعة وتعرض البصل للتلف في ظل انعدام التخزين الجيد المبني على أسس علمية.

 

وتحدث الأستاذ عثمان يعقوب عن الشراكة مع القطاع الخاص خاصة على صعيد شركة جياد الصناعية في إقامة مصانع ومخازن مبردة بمواصفات عالمية وامتدح الوزير الجهود المقدرة لشركة السودان للخدمات المالية تجاه خدمة الاقتصاد الوطني وتعاونها مع الولاية، معلناً رغبة الولاية لمزيد من التعاون والدخول في مشروعات كبرى ذات عائد تسهم في دعم الاقتصاد الوطني ونهضة وتطور الولاية.

 

الأستاذ خميس عيسى عامر المدير العام لشركة السودان للخدمات المالية عبر عن بالغ سعادتهم في الشركة للتعاون مع ولاية نهر النيل و أشار إلى أن توقيع هذا العقد يمثل إضافة كبيرة واستعرض الجهود التي تمضي بها الشركة لتحريك النشاط الاقتصادي ودورها في المساعدة في حشد الصكوك وتوجيهها لتمويل المشروعات الكبرى وأن المخازن ستنشأ في محليات الدامر والمتمة وشندي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.