الرئيسية المريخ يتحصل على معلومات تؤكد أن سومانا ملكه ولا يمكن انتقاله إلا بموافقته

المريخ يتحصل على معلومات تؤكد أن سومانا ملكه ولا يمكن انتقاله إلا بموافقته

دخلت قضية عدم عودة لاعب المريخ عبد المجيد سومانا إلى السودان من بلاده النيجر وضعاً معقداً، بعد إبلاغ الوكيل عبد الحي ادومو لإدارة المريخ عبر رئيس القطاع الرياضي كمال شقاق أن الفيفا فسخ تعاقد اللاعب مع المريخ وأعاده إلى الجيش النيجري بحجة أن المريخ لم يدفع مستحقات شراء بطاقة اللاعب التي تصل إلى 80 ألف دولار، وحسب صحيفة الصدى حول الطريقة التي اعتمد عليها الوكيل والنادي في فسخ العقد، وهي عبارة عن مراسلة مع مسؤول المساعدة في نظام الانتقالات جاء الرد عليها بأن اللاعب عبد المجيد سومانا يتبع لنادي الجيش النيجري وفق البيانات في نظام الانتقالات الدولي، وقال أحمد مختار نائب الأمين العام لنادي المريخ أن ناديه لا يعترف بما أبلغهم به الوكيل، وسيطالب اللاعب بالعودة للانضمام إلى تحضيرات الفريق أو اتخاذ إجراءات ضده، مبيناً أن اللاعب حصل على كامل مستحقاته المالية طرف النادي، وأنهم في نادي المريخ لم يتسلموا قراراً من الفيفا يشير إلى أن اللاعب أصبح تابعاً لكشوفات نادي الجيش النيجري، وقال عبد الحي ادومو وكيل اللاعب عبد المجيد سومانا أن نادي المريخ طلب شهادة الانتقال الدولية لعبد المجيد سومانا بصفة هاوي، وفق عقد بين الناديين، مشيراً إلى أن نادي الجيش خاطب مسؤولي نظام الانتقالات وأوضح أنه يحتاج إلى لاعبه وأن نادي المريخ لم يوف الالتزام، فجاء الرد بأن اللاعب موجود أصلاً في كشوفات الجيش حسب نظام الانتقالات.

وأبرز الوكيل الموريتاني مخاطبة من الاتحاد النيجري إلى نظيره السوداني منذ العاشر من أغسطس 2018 طالب من خلالها تسوية مستحقات نادي الجيش طرف نادي المريخ في مستحقات سومانا، ويشير الخطاب إلى أن هناك اتفاقاً على دفع مبلغ 80 ألف دولار على خمسة أقساط بداية من 10 ألف دولار.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.