الرئيسية حيرة ودهشة تصيب مرتادي التواصل بسبب غياب قوات الشرطة بالخرطوم بالتزامن مع موعد تظاهرات الأحد

حيرة ودهشة تصيب مرتادي التواصل بسبب غياب قوات الشرطة بالخرطوم بالتزامن مع موعد تظاهرات الأحد

عبر العديد من مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي عن دهشتهم من الغياب شبه التام لقوات الشرطة والأمن بالعاصمة السودانية الخرطوم نهار يوم الأحد، وهو اليوم المحدد لتسيير مواكب تجمع المهنيين من أربعة مناطق في الخرطوم (شارع السيد عبد الرحمن، أبو حمامة، تقاطع باشدار، بري) تتجه نحو القصر الرئاسي بحسب دعوات التجمع للتظاهر ضد النظام.

وكتبت الصحفية شمائل النور نهار الأحد بحسب ما نقلت عنها زول نيوز (غياب شبه كامل لسيارات الأمن والشرطة وسط الخرطوم.!)، فيما تحسر النشطاء خارج السودان الذين يشجعون المواطنين بالخروج لبوادر ضياع ونهاية الإنتفاضة الشعبية ضد حكومة البشير.

وفسر أحدهم الأمر (أنهم يتخوفون من مظاهرات بري وابوحمامة والديم .. الإيحاء بعدم وجود قوات أمنية في السوق العربي لكي يحضر المتظاهرين فقط في موكب السوق العربي وتجاهل باقي المواكب ومن ثم الانقضاض عليهم ).

وأضاف احدهم (الملاحظة الجديدة وجود ثلاثة تناكر مياه كبيرة غرب المجمع الطبي مع الشارع هل عايزين يرشوا المتظاهرين ويفرقوهم بالموية؟ ).

فيما أبدى بعض مؤيدي النظام التطوع والإجابة حول غموض إنحسار قوات الأمن في الخرطوم وعودة الحياة لشبه طبيعتها، بأن السلطات نجحت في إعتقال قادة الحراك، وأنه ليس من السهل التحرك العفوي للمواطنين.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.