الرئيسية تبرئة (17) موظفاً بجامعة النيلين من تهمة الفساد

تبرئة (17) موظفاً بجامعة النيلين من تهمة الفساد

وسط نوبة عارمة من الفرح والزغاريد أسدلت محكمة جرائم الفساد ومخالفات المال العام أمس، الستار في قضية التجاوزات الشهيرة بكلية التجارة في جامعة النيلين منذ العام 2013، بإعلانها براءة الـ(17) موظفاً بالجامعة وإطلاقها سراحهم.

وقررت المحكمة التي يترأسها القاضي المشرف فهمي عبد الله مالك حسب صحيفة الانتباهة، براءة جميع الموظفين في القضية بعد إعادة الملف من المحكمة العليا من تهمة الاشتراك والاتفاق الجنائي والتزوير في اصطناع كشوفات لطلاب غير مقبولين بكلية التجارة بالجامعة وتدوينها في كشوفات طلاب آخرين مقبولين، فيما برأت ذات المحكمة الموظفين جميعاً من تهمة خيانة الأمانة للموظف العام وتبديد ما يفوق الـ(764) ألف جنيه رسوم طلاب من الكلية، واستندت المحكمة في قرار تبرئتها موظفي الجامعة إلى أن تقرير المراجعة مستند اتهام(1) في الدعوى الجنائية جاء عارياً تماماً من الصحة بحسب وصفها، وعللت المحكمة ذلك إلى أن شهود الدفاع عن الموظفين في القضية أثبتوا بأن الطلاب الجامعيين (143) محل البلاغ اتضح بأنهم مقيدين بالكشوفات وأن لديهم أرقام جامعية، ونبهت المحكمة كذلك في قرار براءتها للموظفين إلى أن هناك (135) من أسماء الطلاب بالجامعة وردت أخطاء مطبعية في أسمائهم بتقرير المراجعة إلى جانب تكرار الأسماء منها وتطابقها، ونوهت المحكمة في قرارها إلى أن هناك طلاباً تبين لهم أرقام جامعية وذلك من خلال مستندات الدفاع وذلك بحسب إفادات أمانة الشؤون العلمية بالجامعة والتي تعتبر الجهة المنوط بها قبول الطلاب بالجامعات.

في سياق منفصل برأت المحكمة في جلسة سابقة المتهم الأول من تهمة الاحتيال واستيلائه على مبلغ (1.300) جنيه من الجامعة، وذلك بعد أن مثل الشاكي وأفاد للمحكمة بأنه تنازل عن حقه في القضية بعد إعادة المتهم الأول المبلغ له.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.