الرئيسية الكشف عن تفاصيل الاجتماع بين رئيس البرلمان ومولانا (الميرغني) بالقاهرة

الكشف عن تفاصيل الاجتماع بين رئيس البرلمان ومولانا (الميرغني) بالقاهرة

قال الناطق الرسمي باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل “الفاتح تاج السر عبد الله” إن رئيس الحزب ومرشد الطريقة الختمية مولانا “محمد عثمان الميرغني” التقى بمقر إقامته بـ”فيلا طيبة” بالقاهرة ظهر أمس (الثلاثاء)، برئيس المجلس الوطني “ابراهيم أحمد عمر” بحضور نائب رئيس الحزب جعفر الميرغني والسفير “عبد المحمود” سفير السودان لدى جمهورية مصر العربية.

وأشار إلى أن الميرغني استمع إلى تنوير من رئيس المجلس الوطني حول اجتماعات اتحاد البرلمانات العربية، التي أوصت في ختام اجتماعاتها إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت مصادر حسب صحيفة المجهر إن اللقاء تناول الأحوال بالسودان والأوضاع مع دولة جنوب السودان وإمكانية تطوير العلاقات بين الخرطوم وجوبا وتوظيفها لصالح شعبي البلدين.

إلى ذلك قال رئيس البرلمان أ.د. ابراهيم أحمد عمر إن الاحتجاجات التي شهدتها بعض ولايات السودان بدأت في الانحسار، وأن الأمور تتجه نحو الاستقرار، وأشار إلى انخفاض عدد المتظاهرين وأنهم أصبحوا مجرد عشرات، يتظاهرون لوقت قليل لرفع لافتات والتصوير بالموبايل.

وقال “عمر” في مؤتمر صحفي بالعاصمة المصرية القاهرة، إنه بداية من 19 ديسمبر الماضي اندلعت احتجاجات بسبب أزمة الخبز والوقود والسيولة، وأن الأمر أدى لخروج عدد من الشباب للتظاهر وأنهم لم يصبروا حتى حل هذه الأزمات، وتابع (هذا الأمر سينتهي قريباً، وفي تقديرنا أنه بمجرد إنهاء الأمور الاقتصادية التي دفعت الشباب للخروج فإنني أعتقد أن الدولة ستعود لمسيرتها كما كانت”، وأوضح عمر أن الحكومة تعمل على حل الأزمة الاقتصادية، لافتاً إلى أن أحد حلول المشكلة الاقتصادية يتمثل في التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.

وأضاف إنه في حال حل الأزمة الاقتصادية سنكون استجبنا لكثير من الذين خرجوا للشارع، منوهاً إلى أن مثيري الأزمات لا يرغبون في حل الأزمة الاقتصادية وسيعملون على تفاقمها، ولا يرغبون في أن يصل السودان لدستور جديد وانتخابات نزيهة.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.