الرئيسية هارون: لا توجد قوة تستطيع “خلع الدين” واستبداله بالعلمانية

هارون: لا توجد قوة تستطيع “خلع الدين” واستبداله بالعلمانية

قال والي شمال كردفان، أحمد هارون، إنه لا توجد قوة تستطيع خلع الدين واستبداله بالعلمانية، قاطعاً بأن الدين عنصر مهم ومكون من مكونات الشعب السوداني، مشدداً على عزيمة الجماهير المحتشدة في الخلاوى ومشايخ الطرق الصوفية.

ووصف هارون خلال مخاطبته احتفال قرية “سراج” في بارا بشمال كردفان، بتخريج حفظة القرآن الكريم، الشعب السوداني بأنه شعب معلم وواع، كما وصف الشباب السوداني بـ”الواعي”، داعياً من أسماهم بـ”المندسين” للابتعاد عن حشد الشباب خلف الواجهات.

 

وأفاد بأن قضايا الشعب السوداني في رأسنا وقلبنا لأننا من شعب معلم ويستحق الكثير على حسب قوله.

 

وأضاف بالقول “إن أهل الخرطوم وأم درمان وحدهم لا يقررون مصير السودان فهناك 17 ولاية أخرى قامت بفضل الإنقاذ”.

 

وأشار هارون بحسب الشروق –  إلى أن وقود نفير ونهضة شمال كردفان هم المشايخ، وزاد” أهل كردفان أهل فزعة ونجدة منذ نصرتهم للمهدي”.

 

وأوضح بأن طريق الصادرات “بارا – أمدرمان” كان ملحمة شارك فيها كل أهل الولاية والقيادة كان لها النصيب الأكبر، وأن القيادة تستحق الوفاء لأنها أوفت بما وعدت في شمال كردفان.

 

وأعلن بأن حكومته وأهل الولاية سيقفون سنداً وعضداً للرئيس البشير وصولاً إلى انتخابات 2020، وأضاف” نحن مدد مدد لبشيرنا سند ..كتر خيرك واصل سيرك”.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.