الرئيسية الشرطة تنفي صحّة البيان الذي تداولته بعض وسائل التّواصُل الإجْتماعي

الشرطة تنفي صحّة البيان الذي تداولته بعض وسائل التّواصُل الإجْتماعي

نفت قوات الشرطة على لِسان النّاطق الرسمي اللّواء حقوقي د. هاشم علي عبد الرّحيم، صحّة البيان الذي تداولته بعض وسائل التّواصُل الإجْتماعي، حيث أكّد أن أخْبار الشُّرْطة وبياناتها تصْدر مِنْ المَكْتب الصُّحفي للشُّرْطة ومَوْقِع رئاسة الشُّرطة الإلكتروني، وصفْحة النّاطق الرّسمي على الفيسبوك، وتُنْشر عبْر الوكالة الرّسْميّة للدّوْلة.

مِنْ ناحية أُخْرى أكّد النّاطق الرّسمي باسْم الشُّرْطة في تقْرير صُحفي هدوء الأحْوال في جميع أنْحاء البلاد، عدا بعْض التجمُّعات المَحْدودة والغير مَشْروعة في مناطِق مُتفرِّقة من ولاية الخُرْطوم وبعْض الولايات الأُخْرى.

وأضاف بحسب المكتب الصحفي للشرطة أن مضابط الشُّرْطة لم تُسجِّل أيّة خسائر في المُمْتلكات العامّة والخاصّة، مع وقوع بعْض الإصابات وسط رِجال الشُّرْطة والمُتجمّهرين بسبب الحجارة والغاز المُسيِّل للدّموع، تم إسْعافهم جميعاً للمُسْتشفى لتلقِّي العلاج.

وكان بيان “مفبرك” يحمل ترْويسة المكْتب الصُّحفي للشُّرْطة قد انْتشر في وسائط التّواصُل الإجْتماعي يدعو المُواطنين للتّعامُل مع سيّارات بدون لوْحات تجوب شوارع الخُرْطوم ومن أسْمتهم بالمُلثّمين ..

الخرطوم(زول نيوز) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.