الرئيسية البيلي تلتزم بتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات

البيلي تلتزم بتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات

أكدت الدكتورة أمل البيلي وزير التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم استعداد وزارتها لتمويل مشاريع إنتاجية لصالح أسر الشهداء ومصابي العمليات.

جاء ذلك لدى لقائها بمكتبها بالأستاذ محمد أحمد حاج ماجد مدير منظمة الشهيد الاتحادية والأستاذ معاوية قرشي إدريس مدير شركة مغانم للتمويل الأصغر وبحضور الأستاذ كرار الخليفة مدير منظمة الشهيد ولاية الخرطوم والأستاذ جلال الدين أحمد نائب مدير شركة مغانم .

وثمنت الدور الكبير الذي تلعبه منظمة الشهيد في رعاية أسر الشهداء ومصابي العمليات والنجاحات التي تحققت والحراك المتطور الذي تشهده المنظمة والمكاسب العديدة والتحسين المستمر الذي يصب في معاش الناس .

ورحبت بحضور مدير شركة مغانم للتمويل الأصغر التي تعمل في تمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات، مؤكدة أن الفرص المتاحة في التمويل الأصغر واحدة من أهم الأدوات لنقل الشرائح المختلفة من الرعاية للتنمية والإنتاج والإنتاجية خاصة أسر الشهداء وأسرهم الممتدة وجرحى العمليات.

وأشارت إلى أن مؤسسة التنمية الاجتماعية لديها أكبر قاعدة وأكبر محفظة للتمويل كذلك هيئة تنمية الأعمال الصغيرة وصندوق التمكين ومؤسسة تشغيل الخريجين وهي أربعة قطاعات تمثل قطاع التشغيل بالوزارة .

مبينة أن إدخال الأسر المتعففة والشرائح من الأيتام والمعاقين ومشاريع المرأة يتسق مع سياسة التحول من الرعاية للتنمية والإنتاج.

ووضعت الوزيرة كافة الإمكانيات لتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات وتسهيل إجراءات التمويل لضمان معاش هذه الشريحة كذلك الاستفادة من التدريب والخدمات المالية، ودعت إلى الاستفادة من المراكز الاجتماعية وأنشطتها المتواصلة لتدريبهم.

وأبانت أن ديوان الزكاة قد مول أسر الشهداء تمويلا غير مسترد عن طريق القرض الحسن، داعية شركة مغانم إلى الاطلاع على سياسات التمويل الأصغر والاستفادة من الخبرات والاهتمام بولاية الخرطوم لأنها بها أكبر عدد من أسر الشهداء يمثلون ٢٧% من السكان .

كما أكدت سهولة الحصول على التمويل من البنوك بواسطة مؤسسات التمويل الأصغر في وجود سياسات لرفع سقف التمويل.

ودعت المنظمة للانضمام لعضوية مجلس التمويل الأصغر برئاسة والي ولاية الخرطوم، مؤكدة أن برنامج الخرطوم عاصمة الإنتاج أتاح الفرص لقطاع الشباب وغيرهم ومنحهم الأمل من خلال المشروعات التي تم تمويلها بوصوله خلال ثلاث أعوام إلى ٨٢% من المستهدف الكلي.

وأعلنت بحسب وكالة السودان للانباء عن قيام جمعيات للأرامل وبرنامج تدريبي لهم في شكل مجموعات لأسر الشهداء من خلال برامج الإرشاد الأسري والاستشارات الأسرية ووجود منهج تدريبي خاص للأرامل للحفاظ على تماسك الأسرة واستقرارها .

موضحة أن غياب دور الأسرة من أهم أسباب وجود الظواهر السالبة في المجتمع، مؤكدة نجاح هذه الاستراتيجية في مجلس اليتامى، وأكدت جاهزية المحليات لبرامج التدريب والتأهيل والإرشاد الأسري بعد إعداد دراسة يقوم بها الباحثون وتمييز أسر الشهداء في كل المناحي.

من جانبه أكد مدير منظمة الشهيد الاتحادية الأستاذ محمد أحمد حاج ماجد أن التمويل الأصغر لأسر الشهداء ومصابي العمليات واحد من أهم أهداف منظمة الشهيد .

وثمن دور الشراكات في رعاية أسرهم، مؤكدا أهمية التدريب والتأهيل والإرشاد، وأشاد بشركة مغانم التي تختص بتمويل أسر الشهداء ومصابي العمليات وهي شركة مصرفية تقبل الودائع الوقفية كضمان للتمويل وتعتبر واحدة من أذرع مؤسسة التشغيل .

وأكد احتياج الأسر إلى التمويل خاصة في مجال التعليم في المدارس الخاصة والحكومية والصناعية والمجالات الأخرى وكذلك التدريب المستمر، مبينا أهمية دور الشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية .

إلى ذلك أكد مدير شركة مغانم المشاركة في برنامج حصاد مشروعات الخرطوم عاصمة الإنتاج بمعرض تعليمي ومطبقات لتعريف الجمهور بالمؤسسة وأهدافها وأنشطتها.

الخرطوم (زول نيوز) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.